الجمعة, مايو 24, 2024
Google search engine
الرئيسيةمداراتمؤشر شطيرة «بيج ماك»

مؤشر شطيرة «بيج ماك»

د. علي توفيق الصادق 

شطيرة «بيج ماك» سلعة قياسية تُباع في كل بلد تقريباً، يمكن استخدام سعرها لتحديد القيمة النسبية للعملات.

بدأت مجلة «الاكونمست» (The Economist) في عام 1986 إعداد ونشر مؤشر «همبرغر Big Mac» مؤشر شطيرة «بيج ماك»؛ هو مؤشر اقتصادي يستخدم سعر «همبرغر بيج ماك» لمقارنة القوة الشرائية للعملات المختلفة حول العالم. الفكرة هي أن شطيرة «بيج ماك» سلعة قياسية تُباع في كل بلد تقريباً، يمكن استخدام سعرها، لتحديد القيمة النسبية للعملات. بعبارة أخرى، إذا كان سعر «بيج ماك» أعلى في بلد ما منه في بلد آخر، فهذا يشير إلى أن العملة في البلد الأول مبالغ فيها. يوضح مؤشر «بيج ماك» أن متوسط سعر شطيرة البرغر في أسواق الولايات المتحدة الأمريكية، ارتفع إلى 5.58 دولار في يوليو/ تموز 2023، بما يزيد على 4% منذ يناير/ كانون الثاني 2023 و8.3% مقارنة بعام 2022. هذا هو أعلى معدل تضخم في الولايات المتحدة تم تسجيله في مؤشر «بيج ماك» منذ عام 12 20. ومع ذلك، مقارنة مع بقية العالم، نجا الأمريكيون بسهولة من التضخم المرتفع. من يناير/ كانون الثاني إلى يوليو/ تموز 2023، ارتفع سعر شطيرة «بيج ماك» بأكثر من ضعف النمو في منطقة اليورو وبريطانيا، وأربعة أضعاف النمو في كندا. السؤال هو ماذا يعني هذا بالنسبة للقيمة العادلة لأسعار للعملات؟ وفقاً لنظرية تعادل القوة الشرائية، تعكس القيمة الأساسية للعملة، كمية السلع والخدمات التي يمكن شراؤها، بما في ذلك شطيرة البرغر. إذا ارتفع سعر شطيرة «بيج ماك»، يمكن للعملة شراء كمية أقل من شطيرة «بيج ماك»، وبالتالي انخفاض القيمة العادلة للعملة؛ نظراً لأن سعر شطيرة البرغر، يرتفع بشكل أسرع في أوروبا واليابان وكندا مما هو عليه في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن القوة الشرائية لعملاتهم، تنخفض بمعدل أسرع من الدولار. وهذا يجعل قيمها العادلة أقرب، لتتماشى مع قيمها السوقية.

يمكن ببساطة مقارنة سعر «بيج ماك» في بلدان مختلفة، وتحويله إلى عملة مشتركة، عادة بالدولار الأمريكي. على سبيل المثال، إذا كان سعر «بيج ماك» 5 دولارات في الولايات المتحدة، و5 يورو في فرنسا، فإن سعر الصرف الذي يشير إليه مؤشر «بيج ماك» هو 1 يورو = 1 دولار. للعلم، يتم نشر الفهرس سنوياً بواسطة «The Economist».

من الجدير بالذكر، أن مؤشر «بيج ماك» ليس مقياساً مثالياً لقيم العملات. تتأثر أسعار «بيج ماك» بعوامل مثل تكاليف العمالة المحلية والإيجار والضرائب، والتي يمكن أن تختلف اختلافاً كبيراً من بلد إلى آخر. أيضاً، لا يأخذ المؤشر في الاعتبار، السلع والخدمات غير المتداولة، مثل الإسكان، والتي يمكن أن تكون عوامل مهمة في الكُلفة الإجمالية للمعيشة. ومع ذلك، فإن مؤشر «بيج ماك»؛ هو أداة مفيدة ومسلية، لاكتساب نظرة ثاقبة في الاقتصاد الدولي.

في كانون الثاني/ يناير، 2023 كانت القيمة العادلة لليورو، وفقاً لقوتها الشرائية لشطيرة «برغر بيج ماك» 1.10 دولار؛ وذلك لأن 4.77 يورو، يمكن أن تشتري «بيج ماك» في أوروبا، ويمكن شراء شطيرة «بيج ماك» ب 5.15 دولار في الولايات المتحدة حسب بيانات تموز/ يوليو 2033؛ أي أن السعر العادل لليورو هو 1.08 ( 5.15 ÷ 4.77 = 1.08 ) لكن في أسواق الصرف الأجنبي، يبلغ سعر صرف اليورو 1.09 دولار بهذا المقياس، يبدو اليورو رخيصاً، والدولار باهظ الثمن. لماذا هذا التباين بين سعر اليورو العادل على أساس مؤشر «بيج ماك» والسعر في سوق الصرف الأجنبي، أي لماذا ارتفع الدولار إلى هذا الحد؟ قد يكمن التفسير في تخمينات أخرى لسوق العملات: تخمين «تكافؤ الفائدة المكشوف»، وتقول: إن أسعار الصرف يجب أن تتحرك لتعادل، عبر الحدود، عوائد شراء الأصول الآمنة؛ مثل السندات الحكومية. عندما ترتفع أسعار الفائدة كما حدث بشكل دراماتيكي في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2022 أكثر مما كانت عليه في العديد من البلدان الغنية – يجب أن تقفز العملة أولاً، قبل أن تضعف تدريجياً بمرور الوقت. يحصل مستثمرو السندات على معدل فائدة مرتفع، لكنهم يعانون خسارة تدريجية في رأس المال على العملة. تساعد هذه النظرية أيضاً في تفسير واحدة من المسائل التي فشل مؤشر «بيج ماك» في توقع القيمة العادلة للين الياباني: توقع مؤشر «بيج ماك» أن يشتري الدولار 81 يناً يابانياً فقط. في الواقع يشتري الدولار 144.763 ين. وهذا يشير إلى أن الين رخيص بشكل مذهل، مقوم بأقل من قيمته بنسبة 43% مقابل الدولار. ومن المرجح أن تستمر الفجوة إلى أن يشعر بنك اليابان بالحاجة إلى رفع أسعار الفائدة، لتتماشى مع أسعار الفائدة الأمريكية.

الخليج

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شعبية

احدث التعليقات