الثلاثاء, يوليو 23, 2024
Google search engine
الرئيسيةمدارات"شاعر المليون" في عددها 202.. متابعات لانطلاق الموسم 11

“شاعر المليون” في عددها 202.. متابعات لانطلاق الموسم 11

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي العدد 202 من مجلة “شاعر المليون” متضمنًا على حزمة متنوعة وغنية من الأخبار والتغطيات لأنشطة اللجنة أبرزها الدورة الأولى لمهرجان أبوظبي للشعر، إلى جانب خبر الإعلان عن انطلاق “مهرجان ومزاد الوثبة للتمور” الذي ينظم بالتعاون مع نادي تراث الإمارات والذي سينطلق في الفترة من 13إلى 22ديسمبر 2023 في منطقة الوثبة بأبوظبي، ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي، بالإضافة إلى خبر مشاركة أكاديمية الشعر التابعة للجنة في فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب.

غلاف العدد تصدّرته صورة سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي خلال افتتاحه لمهرجان أبوظبي الشعر بدورته الأولى، أكد سموه خلال الافتتاح أن إمارة أبوظبي تواصل جهودها في صون التراث الثقافي لدولة الإمارات والحفاظ عليه من خلال الاهتمام بالشعر العربي بنوعية النبطي والفصيح، وتوسيع قاعدة الجمهور المهتم بالشعر، ورفد ساحة هذا اللون الفني وضمان استمراريته.

وجاءت افتتاحية العدد تحت عنوان “شاعر المليون 11.. كلمة الشعر” وأشارت إلى الانطلاقة المتميزة للحلقات التسجيلية لبرنامج “شاعر المليون” في موسمه الحادي عشر، تلك الحلقات نقلت جانباً من المقابلات التي أجرتها لجنة تحكيم البرنامج مع الشعراء الذين يستعدون للمنافسة على اللقب. بلغ عددهم 500 مشارك حضروا إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي ليكونوا على موعد مع التحدي والمنافسة.

وسلط هذا العدد الضوء على سيرة الناقد والمفكر والباحث الجزائري الراحل الدكتور عبد الملك مرتاض، الذي كان أحد أبرز أعمدة برنامج أمير الشعراء على مدار تسعة مواسم، وله إسهامات كبيرة في إثراء المكتبة العربية بمؤلفات نقدية ودراسات لغوية وأعمال إبداعية.

واستطلع العدد الجديد آراء الشعراء حول موضوعين رئيسين، الأول يتناول الموضوعات والأغراض الشعرية التي يتفاعل معها جمهور الشعر الذي يتابع بشغف البرامج والمسابقات الشعرية، حيث كشف عدد من الشعراء عن أسباب تفاعل الجمهور مع مواضيع الشعر، ومن بين تلك الأسباب، الكلمة الشعرية التي تعالج واقعهم وتشتبك مع ظروفهم وقصصهم ومشاعرهم.

أمّا الاستطلاع الثاني فكان موضوعه حول اختيار القوافي وسلامة مواضعها، حيث أكد الشعراء أن اختيار القوافي يعتمد على إمكاناتهم ودلالات المعاني.

وضمّ العدد جملة من الحوارات اللافتة مع مجموعة من شعراء (النبطي والفصيح) تحدثوا فيها عن تجاربهم ونجاحاتهم وكشفوا عن جديدهم من إصدارات شعريةومشاريع مستقبلية وهم: ياسر الزلابية، وفهمي التام مننجوم برنامج شاعر المليون”، وحسن شهاب الدين ومناهل فتحي من نجوم برنامج “أمير الشعراء”.

وأفرد هذا العدد من المجلة مساحة لصفحة الفيسبوك الخاصة بالشاعر المغربي خالد بودريف، وفي زاوية “تواصل تم اختيار مجموعة من الأبيات الشعرية المتميزة لنجوم من أمير الشعراء، كما تضمن العدد مجموعة من المقالات النقدية الثرية في الموضوعات الشعرية لكل من الدكتور خالد الوغلاني، الدكتورة نيفين طينة، خلود بناصر، وعبدالله أبو بكر.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شعبية

احدث التعليقات