السبت, يونيو 22, 2024
Google search engine
الرئيسيةالتقنيةجيتكس جلوبال وإكسباند نورث ستار 2023 يلفتان أنظار العالم نحو اقتصاد الذكاء...

جيتكس جلوبال وإكسباند نورث ستار 2023 يلفتان أنظار العالم نحو اقتصاد الذكاء الاصطناعي

تطلق دبي العنان لموجة جديدة من الانتشار العالمي للذكاء الاصطناعي الأسبوع المقبل، حيث تستضيف دولة الإمارات العربية المتحدة أكبر حدث عالمي للتكنولوجيا والشركات الناشئة مع اجتماع نخبة من ألمع العقول والحكومات والشركات ذات التطلعات المستقبلية لإعادة رسم حدود اقتصاد الذكاء الاصطناعي وتشكيل مستقبل التحول التكنولوجي القادم في العالم.

وللمرة الأولى منذ انطلاقه، تنعقد النسخة الثالثة والأربعون من “جيتكس جلوبال” – معرض التكنولوجيا الأبرز على مستوى العالم – في مكانين ضخمين لاستضافة ما يزيد على 6,000 جهة عارضة وأكثر من 180 ألف مسؤول تنفيذي بمجال التكنولوجيا من أكثر من 180 دولة؛ ويقام خلال الفترة الممتدة بين 16 و20 أكتوبر 2023 في مركز دبي التجاري العالمي.

في حين سينطلق معرض “إكسباند نورث ستار“، الحدث الأبرز عالمياً للشركات الناشئة الذي تستضيفه غرفة دبي للاقتصاد الرقمي، خلال الفترة بين 15 و18 أكتوبر 2023 في مساحة العرض الجديدة في دبي هاربر بمشاركة ما يزيد على 1,800 شركة ناشئة؛ حيث يستكشف المشاركون الفرص المستقبلية المتاحة في واحدة من أكثر الاقتصادات مرونةً وتنوعاً واعتماداً على التكنولوجيا في العالم.

وسيقام هذا الحدث العالمي المزدوج، الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي، على امتداد مساحة إجمالية تبلغ 2.7 قدم مربع متفوقاً على نسخته السابقة بزيادة قدرها 4%. وسيجتمع فيه العالم للتحاور بشأن إرساء نموذج تكنولوجي جديد في مجالات الذكاء الاصطناعي، والسحابة الإلكترونية، والويب 3.0، والاقتصاد الرقمي المستدام.

وخلال المؤتمر الصحفي، قال معالي عمر سلطان العلماء، وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، والذي تم اختياره من قبل مجلة تايم كواحد من أكثر 100 شخصية مؤثرة في مجال الذكاء الاصطناعي في عام 2023: “حريصون على العمل إلى جانب صانعي السياسات في مجال الذكاء الاصطناعي ضماناً لأن يغدو العالم مكاناً أفضل للجميع. ولا ريب أن جيتكس جلوبال يشكل المنصة الأمثل والملتقى الذي يجمع أفضل العقول وأكثرها إبداعاً وابتكاراً لتشكيل مستقبل التكنولوجيا. وبالاستفادة من المكانة الراسخة لإمارة دبي بصفتها مركزاً تجارياً عالمياً، سنواصل من خلال جيتكس جلوبال دفع حدود الابتكار وتسليط الضوء على المزيد من القدرات التكنولوجية الرائدة، بما في ذلك القوة التحويلية للذكاء الاصطناعي، لتصبح بدورهاً مصدر إلهام للجميع وتسهم بتشكيل مستقبل أفضل”.

وأضاف معاليه: “لقد شهدنا زيادة لافتة في عدد المشاركين في جيتكس جلوبال، ولا شك أن هذا النمو يعتبر شهادة حقيقية على الريادة العالمية لدولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات التكنولوجيا“.

 

“إكسباند نورث ستار” يحفز استثمارات رأس المال الجريء

مع توجه أنظار العالم نحو دولة الإمارات العربية المتحدة، سيستضيف “إكسباند نورث ستار” أكثر من 1000 مستثمر من 70 دولة يديرون أصولاً بقيمة تريليون دولار أمريكي، حيث يتطلعون إلى حفز استثمارات رأس المال الجريء في المشاريع الناشئة.

يأتي ذلك في الوقت الذي حصلت فيه الشركات الإماراتية على الحصة الكبرى من استثمارات تمويل الشركات الناشئة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2022 والبالغ 4 مليارات دولار أمريكي، فوصل نصيبها من هذه الاستثمارات إلى 1.85 مليار دولار أمريكي عبر 250 صفقة بزيادة قدرها 5% مقارنة بالعام الماضي.

وبهذا الخصوص، قال سعيد القرقاوي، نائب رئيس غرفة دبي للاقتصاد الرقمي: “يعكس معرض “إكسباند نورث ستار” التزام دبي بتمكين الشركات الناشئة الطموحة في الإمارة. ونتطلع من خلال هذا الحدث الضخم إلى إطلاق العديد من المبادرات الجديدة بما في ذلك ’إنديا سنترال‘، أكبر معرض للشركات الهندية الناشئة خارج الهند؛ ومعرضي ’آسيا فاست 100‘ و’أفريكا فاست 100″، واللذان يعدان من أهم مبادرات الحدث التي ستجمع تحت مظلتها 100 من أفضل الشركات الناشئة في القارتين الأفريقية والآسيوية على مدار يوم كامل حافل بالمؤتمرات وفعاليات التواصل فضلاً عن مسابقة مخصصة للعروض التقديمية. كما سنطلق خلال معرض “إكسباند نورث ستار” برنامج  (Launchpad Dubai)، وهو برنامج فريد من نوعه يستهدف دعم رواد الأعمال من مختلف القطاعات لمساعدتهم في تأسيس وإطلاق أعمالهم في دبي. ويوفر البرنامج لشركات التكنولوجيا العالمية خارج دبي ومنها الشركات الناشئة والشركات الناشئة سريعة النمو والشركات المليارية، الفرصة لتأسيس نشاطها في دبي من خلال نافذة واحدة خلال معرض إكسباند نورث ستار“.

وأضاف القرقاوي: “لا شك أن استضافة هذا الحدث ستمكننا من استثمار الإمكانات الكاملة للاقتصاد الرقمي من خلال توفير منصة مثالية للجمع بين أصحاب المصلحة الرئيسيين من القطاع الحكومي والمستثمرين ومسرّعات الأعمال وبين أبرز الخبراء العالميين في مختلف القطاعات والمبتكرين وشركات التكنولوجيا الناشئة. ونتطلع إلى بلورة دور إكسباند نورث ستار المحوري في دعم جهودنا لترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للأعمال ومنصة تجمع منظومة الشركات الناشئة العالمية بما ينسجم مع مستهدفات أجندة دبي الاقتصادية (D33) ويرسخ طموح الإمارة بأن تصبح عاصمة عالمية للاقتصاد الرقمي”.

الطلب الكبير يحفز أجندات التكنولوجيا الحديثة، ويعزز وتيرة المشاركة الحكومية

سيشهد معرض “جيتكس جلوبال 2023” أضخم الشراكات بين القطاعين العام والخاص حتى الآن، حيث تعمل أكثر من 250 جهة حكومية على الارتقاء برؤاها المستقبلية التي تخص المدن الرقمية وتعزيز الشراكات الاستراتيجية عبر التعهد بالتزامات جريئة لتحقيق التميز الرقمي.

سيوفر المعرض المستمر على مدار خمسة أيام، تجربةً غامرة في عمق عالم الذكاء الاصطناعي مع فعالياتٍ مثل “الذكاء الاصطناعي في كل شيء”، الذي يعتبر أكبر معرض لحلول ومفاهيم الذكاء الاصطناعي هذا العام؛ وفعالية “جلوبال ديف سلام” أكبر ملتقى للمبرمجين والمطورين؛ فضلاً عن معرض “وادي جيتكس السيبراني” الذي يتناول العالم الإجرامي السيبراني الخفي والمظلم.

وفي هذا الصدد، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس التنفيذي لإدارة الفعاليات في مركز دبي التجاري العالمي:” لم يسبق لنا أن شهدنا مثل هذا الحماس والترقب لمعرض ’جيتيكس جلوبال‘ خلال السنوات الأخيرة. ويقترن اسم المعرض هذا العام بالذكاء الاصطناعي تزامناً مع الترحيب الذي يشوبه الخوف والحذر تجاه هذا النوع من التقنيات. ونحتضن اليوم أكبر معرض للذكاء الاصطناعي؛ ’الذكاء الاصطناعي في كل شيء‘ بحضور أمهر مهندسي الذكاء الاصطناعي من شركات متعددة. ولم يقف ’جيتكس جلوبال‘ عند هذا الحدّ، فقد ساهم أيضاً برفع سوية الخطاب الأخلاقي والاستكشاف التجاري للذكاء الاصطناعي”.

إن معضلة تشجيع الابتكار والتقيد بالأنظمة والضوابط قد تركت صنّاع القرار في حيرةٍ من أمرهم، حيث أشعل التطور السريع للذكاء الاصطناعي فتيل النقاشات حول إمكانية تعرض الأنظمة للهجمات السيبرانية، الأمر الذي أفضى إلى إطلاق معرض “وادي جيتكس السيبراني” بغية التوصل إلى أجندة حول أمن الذكاء الاصطناعي.

كما أدى توسع الاقتصاد الرقمي العالمي نحو ثورة التكنولوجيا العميقة والمساعي العالمية لنشر التكنولوجيا الخضراء إلى إنشاء المؤتمر العالمي لرؤساء التكنولوجيا، أكبر تجمع هذا العام لمهندسي التكنولوجيا والمبتكرين؛ و”جيتكس إمباكت” الذي يهدف إلى النهوض بمستقبل خالٍ من الكربون باستخدام التقنيات الخضراء؛ و”معرض التمدن المستقبلي” الذي يرسم ملامح المدن الذكية المستقبلية في العالم.

نشر الذكاء الاصطناعي وتمكين الكوكب

يشارك في معرض “جيتكس جلوبال 2023” مجموعة من عمالقة التكنولوجيا الذين يقودون جهود الذكاء الاصطناعي، ومنهم شركتي هواوي ومايكروسوفت اللتان تشاركان في المعرض بشكلٍ دوري، فضلاً عن انضمام شركة البرمجيات السحابية العملاقة “سيلز فورس” لأول مرة. بالإضافة إلى وجود أكثر من 1000 شركة تعتمد على الذكاء الاصطناعي ضمن أكبر عرضٍ وقمّة للذكاء الاصطناعي لهذا العام. وتكشف هذه القمّة كيف تدفع القوة الجديدة لشركات التكنولوجيا عجلة تطوير الاقتصادات وتغيّر حياة الحكومات والشركات والمجتمعات.

في عام 2023، ضخّت مايكروسوفت 10 مليار دولار من رأس المال الجديد في شركة “أوبن أي آي” (OpenAI)، الشركة المطورة لروبوت الدردشة الشهير “شات جي بي تي” (ChatGPT) المستند إلى النماذج اللغوية الكبيرة. ويعكس هذا الإجراء التزام الشركة بوضع الذكاء الاصطناعي في متناول الجميع لتمكينهم من تحقيق المزيد من الإنجازات.

وتتعاون شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة مع الحكومات والشركات والمطورين والطلاب والشركات الناشئة لتمكينهم من إنشاء تطبيقاتهم الخاصة للذكاء الاصطناعي، وذلك لدفع عجلة النمو الاقتصادي المستدام وتحسين حياة الناس.

وبهذه المناسبة، قال نعيم يزبك، المدير العام لشركة مايكروسوفت في الإمارات العربية المتحدة: “نتصور مستقبلاً يعزز فيه الذكاء الاصطناعي قدرات الأفراد في جميع المهن لإيجاد حلول مبتكرة للتحديات الملحة وإحداث تأثير إيجابي في مجتمعاتهم”.

وأضاف يزبك قائلاً: “نفخر بتسليط الضوء على هذه الرؤية في ’جيتكس جلوبال‘، حيث نعرض أحدث حلولنا للذكاء الاصطناعي التي تساهم في تحسين الإنتاجية وتبسيط العمليات التجارية عبر القطاعات كافة، عدا عن دورها في إطلاق العنان للإبداع ودفع حدود الابتكار إلى آفاق جديدة”.

من جانبها، ستؤكد “هواوي” في “جيتكس جلوبال” التزامها بدعم جميع القطاعات لتحقيق الفائدة القصوى من الذكاء، والرقمنة، والفرص الاستراتيجية التي يوفرها الذكاء الاصطناعي بدعم من الحوسبة السحابية وقدرات الشبكات المتقدمة وتقنيات الطاقة الرقمية.

وبدوره علّق الدكتور علاء الشيمي، المدير التنفيذي والنائب الأول لرئيس مجموعة أعمال “هواوي إنتربرايز” لقطاع المشاريع والمؤسسات بمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا: “يعد الذكاء الاصطناعي المفتاح الأساسي لإطلاق إمكانات التحول الرقمي وخلق قيمة جديدة لعملائنا وشركائنا. ونحن في هواوي نلتزم بتقديم حلول ذكية ومبتكرة لتقنية المعلومات والاتصالات تدعم تحول القطاع وتساهم في تعزيز الأمن السيبراني وتحقيق أهداف الاستدامة”.

من جانبها، ستوقد “سيلزفورس”، الشركة العالمية المتخصصة في تطوير حلول إدارة علاقات العملاء CRM ، الحماس للذكاء الاصطناعي عبر مساعدها الجديد Einstein 1 AI المخصص لدعم تطبيقات إدارة علاقات العملاء للمؤسسات. وقال تيري نيكول، نائب الرئيس الإقليمي والمدير العام لشركة سيلزفورس في الشرق الأوسط: “سيرى الحضور بأنفسهم كيف يمكن لمنصة الذكاء الاصطناعي الجديدة أن تمكّن المؤسسات من ربط البيانات بأمان تام وبناء تطبيقات قائمة على الذكاء الاصطناعي باستخدام الحد الأدنى من التعليمات البرمجية”.

وأضاف نيكول: “من المهم جداً للمؤسسات في دولة الإمارات وعموم أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أن تدرك أهمية الذكاء الاصطناعي التوليدي ودوره في التحول الرقمي، الأمر الذي يمكّنها من تطوير استراتيجيات رقمية تعزز مستويات الكفاءة والابتكار والمرونة”.

وأردف: “يجب على المؤسسات بناء مصدر واحد للحقيقة، ودمج تفاعلات المستهلكين جميعها لتقديم تجارب مخصصة تجعل أعمالهم أكثر ذكاءً وسرعةً وإنتاجيةً. وسيفتح ذلك أبواباً جديدةً لتحقيق المزيد من النمو”.

منافسون مؤثرون في دولة يدخلون سباق الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي

دخلت العديد من المؤسسات الإماراتية سباق الابتكار في مجال الذكاء الاصطناعي، مما ساهم في تسريع استراتيجيات التنويع الاقتصادي الحكومية المرتكزة على أجندات التحول الرقمي. ومن بين مراكز أبحاث الذكاء الاصطناعي والابتكار التكنولوجي الوطنية المشاركة في “جيتكس جلوبال 2023” شركة جي 24 للرعاية الصحية، ومجلس أبحاث التكنولوجيا المتقدمة (ATRC)، ومدينة مصدر؛ والتي تساهم في تشكيل مستقبل الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته التحولية عبر مجالات الحياة كافة.

بادر معهد الابتكار التكنولوجي (TII)، ذراع الأبحاث التطبيقية التابع لمجلس أبحاث التكنولوجيا المتقدمة في أبوظبي، الشهر الفائت إلى إطلاق “فالكون 180 بي”، أقوى نموذج مفتوح المصدر للذكاء الاصطناعي في العالم، والذي حظي بإعجاب خبراء التكنولوجيا على مستوى العالم. وتخطو الشركة الشقيقة “أسباير” خطوات ثابتة كذلك نحو بلورة مشهد التنقل المستقبلي، حيث تستعد للكشف لأول مرة في مؤتمر“جيتكس جلوبال 2023 “عن سيارتها الرياضية ذاتية القيادة التي تزيد سرعتها عن 300 كم في الساعة.

تعتبر سيارة السوبر فورمولا من شركة دالارا سيارة سباق رائدة في دوري أبوظبي لسباق المركبات ذاتية القيادة (A2RL) الذي تنظمه أسباير، والذي سيتم إطلاقه في أبريل 2024 ضمن سلسلة من سباقات المركبات ذاتية القيادة المرموقة، بما في ذلك سيارات السباق والطائرات بدون طيار (درون) والعربات المخصصة للسير على الكثبان الرملية. ويرى الدكتور توم مكارثي، المدير التنفيذي في أسباير، أن دوري أبوظبي (A2RL) سيجمع بين الأثر المميز للذكاء الاصطناعي على البشرية، وإمكاناته المذهلة في تحقيق الاستقلال الذاتي.

وبهذه المناسبة، قال الدكتور مكارثي: “يعتبر دوري أبوظبي لسباق المركبات ذاتية القيادة (A2RL) مبادرة رائدة حازت على اهتمام خبراء القطاع والباحثين الأكاديميين. ويسعدنا أن نكشف النقاب عن طراز سيارة السباق ذاتية القيادة في معرض جيتكس جلوبال، والتي تم صنعها على أساس سيارة السوبر فورمولا لشركة دالارا الإيطالية المشهورة”.

وأضاف مكارثي: “تم تزويد السيارة بمجموعة التحكم الذاتي، مما يتيح لها التفاعل مع بيئتها والسباق بشكل مستقل ضمن حلبة مرسى ياس في أبوظبي. ويشكل دوري أبوظبي (A2RL) علامةً فارقة مهمة في سجل أبوظبي ودولة الإمارات عموماً، حيث يمهد الطريق أمام الابتكارات الثورية في مجال التنقل من خلال الرياضات الخطرة”.

ومن جهة أخرى، تعود شركة “G42” الشركة الرائدة في مجال الذكاء الاصطناعي والتقنيات السحابية، إلى معرض “جيتكس جلوبال 2023” للمشاركة في الحوار الديناميكي حول تقنية الذكاء الاصطناعي تحت شعار “الخيال في العمل”. وقال حسن الحوسني، المدير التنفيذي لشركة بيانات التابعة لـ G42: “’الخيال في العمل‘ أكثر من مجرد شعار، فهو يعكس الخطوات النشطة التي اتخذناها في مسار تحويل مفاهيم الذكاء الاصطناعي النظرية إلى حلول ملموسة”.

وأضاف الحوسني: “سيحظى زوار منصتنا بفرصة استكشاف الابتكارات المتطورة لشركات محفظتنا في مجالات متعددة، بدءاً من مراكز البيانات والحوسبة الفائقة والخدمات الحكومية، ووصولاً إلى الرعاية الصحية وقطاع الخدمات المصرفية والمالية والتأمين (BFSI) والتنقل الذكي”.

واختتم الحوسني: “نتطلع إلى العمل معاً على إقامة اتصالات هادفة، وحفز الجهود التعاونية، ودفع عجلة التقدم المجتمعي، من خلال الجمع بين الخيال والتكنولوجيا. وأنا شخصياً متحمس للغاية للترحيب بالزوار وتعريفهم بأحدث التطورات التي توصلت إليها شركة ’بيانات‘ في مجال الذكاء الاصطناعي الجغرافي المكاني”.

وفي الوقت ذاته، ستعمل مدينة مصدر، التي تشارك لأول مرة في معرض “جيتكس جلوبال 2023″، على الارتقاء برسالتها الرامية إلى بناء حياة حضرية أكثر خضرةً واستدامة في دولة الإمارات، وهو ما سيتم تسليط الضوء عليه من خلال العديد من الابتكارات في جناحها، بما في ذلك ثلاثة مباني متطورة صفرية الطاقة يتم إنشاؤها حالياً.

وقال محمد البريكي، المدير التنفيذي لإدارة التطوير العمراني المستدام لمدينة مصدر: “تجسد مدينة مصدر في جوهرها مكاناً للابتكار. وقد استطعنا تحقيق الريادة في مجال التنمية الحضرية المستدامة على مدى أكثر من 15 عاماً، مرتكزين في ذلك بشكل كبير على الابتكار والتكنولوجيا”.

وأضاف البريكي: “تم إنشاء منطقتنا الحرة على هذا الأساس، حيث نستشرف المستقبل من خلال أكثر من 1,000 شركة تتنوع بين شركات ناشئة وشركات متعددة الجنسيات. وسنسلط الضوء في جناحنا في ’جيتكس‘ على العديد من الابتكارات، بما في ذلك المباني الثلاثة المتطورة صفرية الطاقة التي نعمل على إنشائها حالياً، بالإضافة إلى بعض حلول التغير المناخي التي ابتكرتها الشركات الناشئة في مدينة مصدر”.

مجموعة من المؤتمرات الحافلة بالفعاليات تستكشف التحديات التقنية الملحة لعام 2023

سيضم معرض “جيتكس جلوبال” و”إكسباند نورث ستار” أيضاً 21 مساراً للمؤتمرات، مع أكثر من 1,500 متحدث خبير من أكثر من 80 دولة يقدمون 900 ساعة من المحتوى الغامر الذي يغذي الفكر، حيث يستكشفون ويوضحون التحديات والخلافات التقنية الملحة لعام 2023؛ بدءاً من تقديم أسرع حاسوب عملاق مدعوم بالذكاء الاصطناعي على مستوى العالم، أو قيادة ثورة الطاقة الخضراء، وصولاً إلى توسيع نطاق تكنولوجيا القيادة الذاتية، وتقييم تأثير أدوات الذكاء الاصطناعي على الأمن السيبراني.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شعبية

احدث التعليقات