الأحد, فبراير 25, 2024
Google search engine
الرئيسيةمداراتاتركوه يرحل!

اتركوه يرحل!

محمد الجوكر

تتجه الأنظار اليوم إلى العاصمة السعودية الرياض، لمتابعة لقاء شباب الأهلي والنصر السعودي، ضمن مباريات دوري أبطال آسيا لهذا الموسم، ويتأهل الفائز من المباراة إلى دور المجموعات، وتحظى المباراة بأهمية كبيرة على الصعيد القاري، مع وجود نجوم عالميين في صفوف النصر، وفي مقدمتهم كريستيانو رونالدو، وساديو ماني، وكذلك على صعيد الناديين كونها المواجهة الرسمية الأولى بين الناديين، وسبق أن تقابلا مرة وحيدة في مباراة ودية جرت عام 2019، وانتهت بالتعادل، وعلى الرغم من أن مواجهة الناديين ستكون المباراة الرسمية الأولى بينهما، إلا أن هناك تاريخاً كبيراً للفرسان مع الكرة السعودية في بطولة دوري أبطال آسيا بمسماها الجديد، وأيضاً له تاريخ، وذكريات بدأت عام 1971.

علاقاتنا مع الرياضة السعودية قديمة وأزلية، عندما زارت فرقنا الكروية السعودية، ولعب بعضها في الرياض والمنطقة الشرقية بالسعودية، ومنها الأهلي والعروبة بالشارقة في بداية السبعينيات، ، كما شهدت مدينة الرياض بداية انطلاقة الظهور الأول للمنتخب الوطني لكرة القدم رسمياً، عندما وقف على منصة التتويج، حاصلاً على برونزية كأس الخليج الثانية، واليوم يلعب شباب الأهلي أمام شقيقه النصر، وتشاء الظروف أن نلتقي مع بطل أندية العرب في موقعة كروية، سيغيب عنها لاعب شباب الأهلي كارتابيا، أفضل لاعب أجنبي العام الماضي، والذي يبدو أنه يريد الرحيل للعب مع ناد آخر بالمنطقة، بعد أن تلقى عرضاً.

أقول لإدارة النادي: «اتركوه يرحل، وفق الإجراءات والشروط في عقده، ولا تتمسكوا به، لأن هؤلاء الأجانب يأتون، ويبحثون عن مصالحهم، وهذا من حقهم، وفريقنا سيجد اللاعبين المناسبين، الذين يستحقون اللعب بشعاره، وهذه هي كرة القدم! ولن تندموا». المواجهة الكروية ستكون صعبة، حيث نتطلع، ونأمل الكثير من الفرسان اليوم، فهم قادرون على ذلك، لأنهم يمرون بأفضل فترة، فهل يتمكن شباب الأهلي من استمرار انتصاراته، بعد مشواره القاري والمحلي الناجح، مع إيماني العميق بأن لقاء اليوم يختلف تماماً عن المواجهات السابقة، فالمباراة صعبة وقوية، ولكنْ لاعبونا قادرون على التحدي! والله من وراء القصد.

البيان

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شعبية

احدث التعليقات